هل يطوي مانشستر يونايتد صفحة مدربه الهولندي تن هاغ بعد السقوط


بعد خسارة مانشستر يونايتد مساءا الثلاثاء امام غلطة سراي 2-3 فى الجولة الثانية مـن دور المجموعات لمسابقة دورى أبطال أوروبا لكرة القـدم، يبدو مصير مدربه الهولندي إريك تن هاغ على المحك. وهذه الخسارة السادسة لـ “المانيو” فى 10 مباريات خاضها هذا العام فى مختلف المسابقات، بينها أربع فى الدورى الممتاز حيـث يأتي المركـز العاشر بفارق 9 نقاط عَنْ جاره اللدود مانشستر سيتي بعد سبع مراحل فقط. 

هل-يطوي-مانشستر-يونايتد-صفحة-مدربه-الهولندي-تن-هاغ-بعد


بات المدرب الهولندي لنادي مانشستر يونايتد إريك تن هاغ فى وضع حرج بعد الخسارة الجديدة التى مُني بها النادي الثلاثاء على أرضه امام غلطة سراي  2-3 فى الجولة الثانية مـن دور المجموعات لمسابقة دورى أبطال أوروبا لكرة القـدم.

فبعد أقل مـن عَامٌ ونصف على وصول تن هاغ الي “أولد ترافورد”، يتساءل محبي النادي الإنكليزي العريق هل بقدرته الخروج بـ “الشياطين الحمر” مـن النفق المظلم، علما ان خسارة الثلاثاء كانـت السادسة فى 10 مباريات خاضها هذا العام فى مختلف المسابقات، بينها أربع فى الدورى الممتاز حيـث يأتي المركـز العاشر بفارق 9 نقاط عَنْ جاره اللدود مانشستر سيتي بعد سبع مراحل فقط.

وخسر “يونايتد” مباراتيه الأوليين فى دورى الأبطال لأول مرة فى تاريخه ويقدم أسوأ بداية موسـم فى الدورى الممتاز بعد خسارته أربع مـن مبارياته السبع الأولى.

وقال الهولندي بعد الخسارة بعد المباراه: “عندما بدأنا هذا المشروع أيضا، علمنا أنه ستكون هناك فجوات. فى هذه اللحظة، نحن فى مدة صعبة جداً كَمَا يرى الجميع لكننا سنخرج منها متحدين. نحن نقاتل معاً، نحن متماسكون، نحن ندعم بعضنا البعض. أنا، المديرون، النادي، جميعنا سنقاتل معاً. هذا ليس نحن. نحن نعلم أنه يتعيّن علينا فعل ما هو افضل وبالتعاون معاً سنخرج (مـن هذا الوضع)”.

يلا شوت