راموس رسم البسمة على وجه لامين مرتين.. برشلونه يفوز على إشبيلية

انتصر برشلونه بصعوبة على إشبيلية بهدف دون رد فى الجولة الثامنة مـن الدورى الإسباني.

سجل هـدف اللقـاء الوحيد: سيرخيو راموس بالخطأ فى مرماه.

قبل المباراه نشرت بعض الحسابات فيديـو منذ 2016 يظهر فيه سيرخيو راموس ممسكا يد الطفل لامين جمال قبل بداية الكلاسيكو الطفل يبدو سعيدا.

واليوم أعاد راموس البسمة على وجه لامين جمال بعدما حوّل بالخطأ تمريرته فى شباكه مسجلا هـدف اللقـاء الوحيد.

ولم يخسر فى برشلونه آخر 16 مباراة امام إشبيلية فى الدورى الإسباني (ربح 12 وتعادل 4)، منذ الخسارة 1-2 فى أكتوبر 2015، وحافظ على شباكه نظيفة فى كل مـن المباريات الأربع الاخيره.

الفـوز رفـع رصيد برشلونه لـ 20 نقطه فى الصدارة بشكل مؤقت قبل مقابلة مرتقب السبت بين جيرونا وريال مدريد.

بينما توقف رصيد إشبيلية عند 7 نقاط فى المركـز الـ 12 مـن 7 مباريات.

القائمه

بدأ لامين جمال فى تشكيل برشلونه الاساسى وتواجد رافينيا فى وسـط النادي الكتالوني

فى المقابل قاد سيرخيو راموس دفاع إشبيلية والقائد إيفان راكيتيتش فى وسـط النادي الأندلسي امام فريقه السابق.

راموس-رسم-البسمة-على-وجه-لامين-مرتين-برشلونة-يفوز-على


وصف المباراه

بدأ المباراه هادئة باستحواذ مـن برشلونه بحثا عَنْ الهدف الاول.

أول فرصة حقيقية فى الشوط الاول جاءت لجواو فيليكس الذى تسلم عرضية أرضية مـن جواو كانسيلو وسدد كرة ارتطمت بالعارضة فى الدقيقه 21.

رد إشبيلية بعد 9 دقائق بالفرصة الأولى والتهديد الاول بتسديدة مـن لوكاس أوكامبوس تصدى لها جافي بصدره مـن امام المرمى ببراعة.

وتألق تير شتيجين فى التصدى لفرصة دودي لوكيباكيو مـن دَاخِلٌ منطقه الجـزاء.

وتوقفت المباراه بسـبب اصابه رافينيا وخروجه فى الدقيقه 37 وعوضه فيرمن لوبيز.

شوط أول انتهى بتعادل سلبي.

وكاد روبرت ليفاندوفسكي ان يتقدم بالهدف الاول لكن تسديدته فى الدقيقه 56 ارتطمت بالمدافع ومرت أعلى العارضة.

وبعد دقيقة واحده مرت رأسية جافي أعلى العارضة.

واصل برشلونه بحثه عَنْ هـدف التقدم فى اثناء تراجع لاعبى إشبيلية.

وفي الدقيقه 76 وبعد عرضية صغيرة مـن لامين جمال مـن دَاخِلٌ منطقه الجـزاء حوّل سيرخيو راموس بالخطأ الكره فى شبـاك النادي الأندلسي كاتبا هـدف التقدم الذى لم يستطع لاعبى برشلونه تسجيله.

وبات هذا الهدف هو ثالث هـدف عكسي يسجله راموس فى الدورى الإسباني وكلاهما كان لحساب ريال مدريد بقميص إشبيلية.

الدقائق الاخيره مرت دون اى محاولة مـن لاعبى إشبيلية لتهديد مرمى برشلونه والعكس لتنتهي بفوز برشلونه بهدف دون رد.