أول المتأهلين لمجموعات أبطال إفريقيا.. سوبر هاتريك مصطفى فتحي

اكتسح بيراميدز ضيفه الجيش الرواندي بنتيجة 6-1 فى مباراة كان بطلها مصطفى فتحي الذى سجل “سوبر هاتريك” رباعية فى اللقـاء الذى أقيم على ستاد الدفـاع الجوي.

وسجل اهداف اللقـاء: مصطفى فتحي (4) ومحمد الشيبي ووليد الكرتي، وسجل فيكتور مبوما هـدف الضيوف الوحيد.

ويعد ذلك ثالث أكبر انتصار لـ بيراميدز فى المشاركات القارية بعد هلال الساحل السوداني 7-0 ونواذيبو الموريتاني 6-0 وكلاهما فى الكونفدرالية.

بينما أصبح مصطفى فتحي أول لاعـب يسجل سوبر هاتريك لبيراميدز فى تاريخه فى كل المسابقات.

وأصبح بيراميدز أول فريق يحجز كارت تأهله لدور المجموعات مـن دورى ابطال افريقيا العام الحالي.

القائمه

بدأ بيراميدز اللقـاء بثلاثية هجومية مكونة مـن رمضان صبحي وإبراهيم عادل وفاخري لاكاي.

أول-المتأهلين-لمجموعات-أبطال-إفريقيا-سوبر-هاتريك-مصطفى-فتحي


وصف المباراه

استبسل لاعبو الجيش الرواندي فى الدقائق الأولى مـن عمر اللقـاء وشتت القائد فرصة ابراهيم عادل مـن على خط المرمى.

وفي الدقيقه 13 خرج ابراهيم عادل متأثرا بإصابته بالتواء فى الكاحل وشارك عوضا عنه مصطفى فتحي.

وبدأ مصطفى فتحي مهرجان الأهداف لبيراميدز فى دورى الأبطال فى الدقيقه 18 بتسديدة صاروخية مـن خارج منطقه الجـزاء.

مسجلا أول هـدف له فى دورى ابطال افريقيا منذ مارس 2017 عندما سجل فى شبـاك إينجو رينجرز النيجيري مع الزمالـك.

وبعد 3 دقائق اضاف المغربى وليد الكرتي بتسديدة أرضية قوية على يسار الحارس مـن خارج منطقه الجـزاء.

وسجل وليد الكرتي أول أهدافه مع بيراميدز فى دورى ابطال افريقيا بعدما سجل جاء الى 10 اهداف فى 69 مباراة مع الوداد فى المنافسه ذاتها.

شوط أول انتهى بتقدم بيراميدز بثنائية.

وفي الشوط الثانى بدأت حفلة اهداف أكبر بطلها مصطفى فتحي.

انفرد فاخري لاكاي ومرر لفتحي الذى اضاف الهدف الثالث بسهولة فى الشباك فى الدقيقه 57.

وبعد 5 دقائق وبرأسية اضاف مصطفى فتحي هدفه الثالث والهاتريك الاول له فى المسابقات الإفريقية.

وفي الدقيقه 70 تحصل فاخري لاكاي على ركلة جـزاء انبرى لها رمضان صبحي وأهدرها فى القائم وتابعها محمد الشيبي فى الشباك.

وقبل 9 دقائق على نهاية اللقـاء سدد مصطفى كرة قوية مـن دَاخِلٌ منطقه الجـزاء مسجلا سوبر هاتريك.

ووصل مصطفى فتحي فى ثاني مباراة له مع بيراميدز فى دورى الأبطال لـ 4 اهداف وهو أكثر مما سجله فى 20 مباراة مع الزمالـك بنفس المنافسه برصيـد 3 اهداف.

وسجل فيكتور مبوما هـدف تقليص الفارق وحفظ ماء الوجه مـن ركلة جـزاء تحصل عليها الضيوف بعد لمسة يد على علي جبر.

وانتهت المباراه بالفوز الأكبر لبيراميدز فى دورى الأبطال وثالث أكبر فـوز فى تاريخ النادي فى إفريقيا.