newyallashoot | اخبار | كارثة المراهنات تحل على البرازيل.. فتح باب التحقيقات حول تلاعب بالنتائج فى 20 مباراة


فتحت النيابة العامة فى ولاية جوياس البرازيلية تحقيقا حول قضية التلاعب بنتائج المباريات.

وتتم مراجعة أكثر مـن 20 مباراة مـن العام الماضي وبدأت السلطات تشير الي مجموعه مـن لاعبى كرة القـدم.

وأشارت مجموعه “CNN البرازيلية” ان إدواردو باورمان لاعـب سانتوس البرازيلي ضوء الأسماء المتورطة فى القضية.

المدافع تلقي عرضا بالحصول على 60 ألف ريال برازيلي وهو ما يعادل 10 آلاف دولار أمريكي مقابل تلقيه كارت صفراء فى أحد المباريات وهو ما لم يحدث.

Image

وفي المباراه التالية ترصد للطرد امام بوتافوجو بعد نهاية اللقـاء وهو ما لم يحتسب ضوء المراهنات، بعدما حصل على عرض آخر.

ونشرت مجموعه “جلوبو” سبورتي نصا مـن محادثة المدافع مع لاعـب آخر، حيـث ترصد للتهديد جاء الى المقامر، وتوسط فيرناندو نيتو لاعـب بارانا للاعب مـن اجل تنفيذ الاتفاق.

Image

وأعلن فريق سانتوس فى بيـان رَسْمِيٌّ استبعاد اللاعب مـن التدريبـات بدءا مـن الامس الثلاثاء نظرا للتطورات التى حدثت فى القضية.

وتتضمن المباريات التى يتم مراجعتها بسـبب المراهنات على بطاقات صفراء أو حمراء، ومن الممكن ان يصل عَدَّدَ المُدعي عليهم 16 شخصا فى القضية.

فى المرحله السابقة مـن العملية، كان بعض اللاعبـين أهدافا لعملية عمليات بحث ومصادرة مـن الشرطة وهم: فيكتور راموس مـن شابيكوينسي، كيفين لوموناكو مـن براجانتينو، وباولو ميراندا جوفنتود سابقا، وإدواردو بورمان مـن سانتوس، وإيجور كارييس مـن سبورت ريسيفي، ومورايس مـن أتلتيكو جوايانينسي، وجابرييل توتا مـن يبيرانجا-آر إس.

ووفقا لـ “Veja” البرازيلية فأن السلطات تطالب بإدانة المجموعة المتورطة فى التلاعب، بالإضافة الي تعويض 2 مليون ريال برازيلي للخزينة العامة عَنْ الأضرار المعنوية الجماعية.